0%
10.0
نلفت انتباهكم الى اننا عدنا ونطلب فريق عمل جديد ..


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  Emptyعصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص

#1
AsHeK EgYpT
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46

التقييم : 4

العمر : 22

احترام حقوق المنتدى : عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  27a1e6de143e1

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.ashhark.com/
في 2016-07-03, 04:23
يقول الإمام الألباني رحمه الله :
فحينما يأتي إنسان و يقول نخرج القيمة
هذا أفضل للفقير ، هذا يخطئ مرتين
المرة الأولى : أنه خالف النص والقضية تعبدية ، هذا أقل ما يقال.
لكن الناحية الثانية خطيرة جدا
لأنها تعني أن الشارع الحكيم ألا وهو رب العالمين
حينما أوحى إلى نبيه الكريم أن يفرض على
الأمة إطعام صاع من هذه الأطعمة مش داري هو
و أنا عارف مصلحة الفقراء و المساكين،
كما عرف هؤلاء الذين يزعمون بأنه إخراج
القيمة أفضل !!
سلسله الهدى و النور شريط 274 دقيقة 55


وقال الشيخ رسلان حفظه الله :
هَلْ يَجُوزُ إخرَاجُهَا مَالاً؟

وَأمَّا إخرَاجُهَا مَالًا فَلَا يَجُوزُ مُطلَقًا؛ لأنَّ الشَّارِعَ فَرَضَهَا طَعَامًا لَا مَالًا، وَحَدَّدَ جِنسَهَا وَهُوَ الطَّعَامُ فَلَا يَجُوزُ الإخرَاجُ مِن غَيرِهِ، وَلأنَّهُ أرَادَهَا ظَاهِرَةً لَا خَفِيَّةً، فَهِيَ مِنَ الشَّعَائِرِ الظَّاهِرَةِ، وَلأنَّ الصَّحَابَةَ أخرَجُوهَا طَعَامًا؛ وَنَحنُ نَتَّبِعُ وَلَا نَبتَدِعُ.

ثُمَّ إخرَاجُ زَكَاةِ الفِطرِ بِالطَّعَامِ يَنضَبِطُ بِهَذَا الصَّاعِ، أمَّا إخرَاجُهَا نُقُودًا فَلَا يَنضَبِطُ، فَعَلَى سِعرِ أيِّ شَيءٍ يَخرُجُ؟

وَقَدْ تَظْهَرُ فَوَائِدُ لإخرَاجِهَا قُوتًا كَمَا فِي حَالَاتِ الاحتِكَارِ وَارتِفَاعِ الأسعَارِ وَالحُرُوبِ وَالغَلَاءِ.



وَلَو قَالَ قَائِلٌ: النُّقُودُ أنفَعُ لِلفَقِيرِ وَيَشتَرِي بِهَا مَا يَشَاءُ وَقَد يَحتَاجُ شَيئًا آخَرَ غَيرَ الطَّعَامِ، ثُمَّ قَدْ يَبِيعُ الفَقِيرُ الطَّعَامَ وَيَخسَرُ فِيهِ!

فَالجَوَابُ عَنْ هَذَا كُلِّهِ: أنَّ هُنَاكَ مَصَادِرَ أخْرَى لِسَدِّ احتِيَاجَاتِ الفُقَرَاءِ فِي المَسْكَنِ وَالمَلْبَسِ وَغَيرِهَا، وَذَلِكَ مِن زَكَاةِ المَالِ وَالصَّدَقَاتِ العَامَّةِ وَالهِبَاتِ وَغَيرِهَا فَلنَضَعِ الأمُورَ فِي نِصَابِهَا الشَّرعِيِّ، وَنَلتَزِمُ بِمَا حَدَّدَهُ الشَّارِعُ وَهُوَ قَدْ فَرَضَهَا صَاعًا مِن طَعَامٍ: طُعمَةٌ لِلمَسَاكِينِ.

وَنَحنُ لَو أعطَينَا الفَقِيرَ طَعَامًا مِن قُوتِ البَلَدِ؛ فَإنَّهُ سَيَأكُلُ مِنهُ وَيَستَفِيدُ عَاجِلًا أوْ آجِلًا؛ لأنَّ هَذَا مِمَّا يَستَعمِلُهُ أصْلًا، وَبِنَاءً عَلَيهِ فَلَا يَجُوزُ إعطَاؤُهَا مَالًا لِسَدَادِ دَينِ شَخصٍ، أوْ أُجرَةِ عَمَلِيَّةٍ جِرَاحِيَّةٍ لِمَرِيضٍ، أو تَسدِيدِ قِسطِ دِرَاسَةٍ عَن طَالبٍ مُحتَاجٍ، وَنَحوِ ذَلِكَ، فَلِهَذَا مَصَادِرُ أُخرَى كَمَا تَقَدَّمَ.
التوقــيـــــــــــــــــــــع


عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  D983d910


عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  Uia_oo10
عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  Uia_oo12
عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  Dua_ui10
عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  Uia_od10

عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  Emptyرد: عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص

#2
AmEr MaGroh
عضو مميز
عضو مميز
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 214

التقييم : 4

العمر : 16

احترام حقوق المنتدى : عصمة الرسل صلوات الله عليهم وإثبات حالاتها بين القول بالتعميم والتخصيص  27a1e6de143e1

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في 2016-07-03, 12:28
برك الله فيك 

وعلى طرحك الرائع
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى